كل مايتعلق بتخصص الهندسة المعمارية ؛ إيجابياتها وسلبياتها و المهارات المكتسبة.

هندسة العمارة – Architecture :

تُعرَف “هندسة العمارة” أو”الهندسة المعمارية” أو بالإنجليزية “Architecture”  أنها شَغَف، وإبداع، وموهبة، وعمل. بالإضافة إلى أنها فنّ؛ فهي فن التصميم. تُعتَبر هندسة العمارة فرعًا من قسم الفنون والتصميم . كما أنها فرعًا من فروع الهندسة . حيث يختص كل نوع من أنواع الهندسة بجانب معيّن وتختص هندسة العمارة بجوانب البناء والتصميم والإنشاء.

تختص  هندسةالعمارة بالشكل الكلي للعمارة وتهدِف إلى المحافظة على أمان البناء وخلوّه من الأخطار. كما يبدأ عمل المهندس المعماري بتخيُّل شكل التصميم ومن ثم ترجمته على أرض الواقع.

المواضيع التي تشملها هندسة العمارة:

1- البناء.   2-التشييد.   3-التكييف.   4- التصميم
5-الإضاءة.  6-الإنشاءات.  7-التوصيلات الكهربائية

المهارات التي يجب توفرها في المهندس المعماري :

  • مهارات تحليلية: يُحلِّل المهندسين محتوى التصميم، وعناصره، وكل ما يتعلَّق به .
  • مهارات التواصل:لا يستطيع المهندس أو المهندسة شرح فكرة مشاريعهم والخطط التي يعتمدونها للعملاء أو لمهندسين آخرين.
  • مهارات تقنية:يستخدم مهندسين العمارة تطبيقات الحاسوب في عملهم؛ فيجب أن تكون لديهم المهارات التكنولوجية.
  • مهارات تنظيمية وإدارية : وذلك لضمان وجود كل الوثائق، والمشاريع.

يُمكن اكتساب هذه المهارات مع التعليم والممارسة  والوقت.

بعض الصفات التي يجب توفرها في روّاد الهندسة المعمارية:

على المهندس المعماري أن يتحلى ببعض الصفات الأساسية . والتي تساعده في مهنته و تحعله متفوقاً ومبدعاً فيها . وهي :

  • مُفكِّر جيد .
  • واسع الخيال .
  • محبًا للفنون .
  • مُحبًا للعمل الميداني.
  • موهوب، ومبدع.

الإيجابيات و السلبيات المتعلقة بدراسة الهندسة المعمارية :

كما حال باقي التخصصات . فالهندسة المعمارية تحوي إيجابيات و سلبيات عديدة .

– سنحاول إختصارها كما الآتي :

  • الإيجابيات:
  • القدرة على كسب رواتب عالية جدًا.
  • امكانية امتلاك المشاريع الخاصة وتشغيلها.
  • اكتساب الخبرة بسرعة.
  • وكذلك فإن المهندس المعماري يكتسب العديد من المهارات بعد التخرج أهمها : 1- اكتساب الحس الفني، و الجمالي، والإبداعي . 2- يتخرج الطلبة وهم على ثقافة كبيرة فيما يخص الحضارات، وتاريخ العمارة . 3- اكتساب مهارات فيزيائية، وهندسية يمكنهم الاستفادة منها في حياتهم العملية، والعلمية .
  • السلبيات :
  • الانتباه والتركيز على أدق التفاصيل .
  • العمل لساعات طويلة .
  • العمل الميداني والذهاب إلى الورشات .
  • أحيانًا، يصعُب إقناع الزبون بالقيم والجوانب الجمالية وذلك بسبب تعدُّد الأذواق.

مدة دراسة الهندسة المعمارّية في الجامعات السورية :

تقسم المراحل الدراسية للهندسة المعمارية في الجامعات السورية إلى خمس سنوات دراسيّة: بعد تخطي امتحان الرسم .

  • السنة الأولى: يكون العمل فيها على كسر الحواجز التي تمنع الطلاب من استخدام الأدوات الهندسيّة مع العمل على تهيئة الطالب للعملية التصميمية
  • السنة الثانية: هي السنة المفضلة لطلابنا؛ فيَترك المدرسون للطلاب حرية العمل دون تقييدهم. بالنواحي التنفيذية، بل يكون الهم الأول والأخير تصميم كتلة ملفتة مع العمل على جعل الطلاب على ألفة مع الكتل بواسطة مادة الماكيت .
  • من السنة الثالثة إلى السنة الخامسة: يُستكمل فيها بناء العقليّة التصميميّة لدى الطلاب مع التركيز على جدوى التصاميم وطريقة تنفيذها …

أشهر المعماريين العرب :

  • زها حديد
  • شهيرة فهمي
  • راسم بدران

وفي الختام ، يُعتبر الطلب على تخصص هندسة العمارة كبير بشكلٍ عام في مُختلف أرجاء العالم كونه الأساس في بناء المباني، والمنازل، والمساكن، والبيوت، والعمارات، والفنادق، والشركات، وأي نوع من أنواع البناء. بغض النظر عن أنه تخصصًا عالميًا، إلَّا أنَّه من الممكن أن يكون راكدًا أو مُشبعًا في بعض الدول وخاصًة في الوطن العربي. “

Facebook Comments Box

اترك رد