كيفية إدارة الوقت بأفضل الطرق الممكنة

إنّ الاستخدام الأمثل للوقت يتم من خلال إدارته، وتنظيمه وذلك لتحقيق النجاح في الحياة وتجنب تضيع الفرص والمهام التي يجب تنفيذها ويكون ذلك من خلال ما يأتي:

• تحديد الأساسيات والأولويات:

حيث تُعرف الأولويات على أنها الأمور الواجب تنفيذها على نحو عاجل، إذ يتم وضع خطة تكتب فيها المهمات، والوقت المحدد لإنجاز كل مهمة، بحيث تكتب المهام ذات الأولوية في البداية، ثم تتدرج المهام إلى الأقل ثم الأقل أهمية.

• التأكد من إنجاز المهام:

لا بد من التأكد من إنجاز المهمات في الوقت الذي تم تحديده لإنجازها لكي تتجنب الإحباط والشعور بالفشل، بالمقابل إنجازها في الوقت المحدد يجعلك في حالة من الرضى والسعادة بتحقيق ذلك.

• تحديد العمل المهم والمستعجل:

لابد من معرفة الفرق بين العمل المهم والعمل المستعجل الضروري، إذ يجب البدء أولاً بالعمل الذي لا يمكن تأجيله ومن ثم أداء الأعمال الأخرى.

• التركيز في التنفيذ:

لا بد من المحافظة على التركيز أثناء أداء مهمة ما إلى حين إنهائها، وعدم الانشغال بما يعيق الاستمرار في إنجازها، حيث إن الانقطاع يؤدي إلى فقدان التركيز في العمل.

• تحديد وقت للراحة:

بالطبع يجب وضع بعض الوقت في الجدول اليومي للحصول على قسط من الراحة، وذلك لأن الإنسان يتعب وهو ليس آلة قادرة على الإنجاز المتواصل.

• تنظيم الأفكار والمهام:

يساعد التنظيم والتخطيط بشكل جيد على إدارة الوقت وقد يتم ذلك من خلال وجود مفكرة وقلم للتدوين والاحتفاظ بالملاحظات المهمة.

• وضع أهداف واقعية:

لا بد من معرفة ما يحتاج الإنسان إلى تحقيقه والوقت المطلوب لذلك، إذ إنه من المهم وضع أهداف تتسم بالواقعية بحيث تكون قابلة للتحقيق.

وبعد التخطيط والتفكير والتركيز، عندها يمكنك أن تكون متحكم بوقتك بحيث تشعر بكل لحظة تمر منه ولكن ليس باليأس بل بالفرح بما تنجزه، حتى ولو كان شيئاً بسيطاً.

Facebook Comments Box

اترك رد