ست مُميزات لا يعرفها السوريّون عن أنفسهم .

1- السوريون لهجتهم مُحببة، لذيذة، وجذابة للسمع، ما يجعل الناطق بها سريع القبول عند الآخرين.

2- معظم السوريين رزقهم الله بأشكال جميلة تفتح لهم تلقائيًا عشرات الأبواب المُغلقة التي يصعُب أن تُفتح لذوي الأشكال العادية.

3- الطعام السوري طيبٌ جدًا، من النادر أن يوجد انسان عربي أو شرق أوسطي (أو ربما في العالم كله) لا يستطيبُ هذا الطعام، على عكس أكلات بُلدان أُخرى قد تُعجب ابناء بلدها فقط ولا تُعجب ابناء البُلدان الأخرى.

4- بوجهٍ عام؛ الجينات السورية تمتاز بذكاء استثنائي وموهبةٍ عالية، وإذا انتبه السوري لتلك الحقيقة، ودعمها بالتعليم الذاتي والاجتهاد وتجنب الوقوع في مزالق الكسل وتضييع الوقت أو انعدام الأخلاق؛ سيتمكن من تحقيق مُنجزات عظيمة يصعب على غيره من ذوي الجينات العادية تحقيقها.

5- التراكُم التاريخي في سورية منذ قديم الزمان فريدٌ من نوعه وغير موجود في أي بلدٍ آخر، آثار هذا التراكم مازالت موجودة رُغم كل ما حدث، هذا التراكم التاريخي يستطيع الأذكاء الفطنين الاستفادة منه بأكثر من طريقة شرط عدم الرضوخ للاستسلام واعتبار أن “لا شيء يستحق”.

6- الإنسان السوري الذي مازال على قيد الحياة حتى اليوم هو انسان يملك من الصبر والقدرة على التحمل ما لا يملكه عامة الناس في مكان آخر، وإذا استطاع استغلال تلك الصفات دون تبرُّم سيفوز في كثير من سباقات الحياة التي لم يعتد غيره على تحمل ظروفها.

الكاتبة والروائية السعودية ” زينب البحراني “

Facebook Comments Box

اترك رد