11 نصيحة للتحضير للامتحانات.. ستفيدك حتماً

مهما كان المستوى الدراسي الذي أنت به، تبقى الامتحانات واحدة من أكثر جوانب الدراسة تحدّياًك، لكنك إن أحسنت إدارتها فسوف تتمكّن من تجاوز هذه المرحلة بأمان. وحتى تستطيع ذلك، يجب أن تتعلم طرق و اساليب الدراسة و المراجعة للامتحانات. وذلك عن طريق هذا المقال الذي قدمنا به لكم أفضل النصائح والطرق التي تساعدك أثناء المراجعة وتضمن لك توفير الوقت والجهد وبالتالي، الوصول إلى أداء أفضل.

1- ابدأ المراجعة للاختبار باكراً

يُفضل الهدوء وعدم التسرع عند عملية المراجعة، لذا احرص على البدء فيها باكراً، اي قبل شهر أو أكثر من موعد الامتحان ،البدء باكراً وتوزيع الضغط الدراسي ومنح كلّ اختبار ما يكفي من الوقت لدراسته سيسهم في الحفاظ على المعلومات في عقلك، وتخفيف حدّة التوتر الذي تشعر به.

2- رتب أولوياتك بشكلٍ صحيح

قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء أمرٌ مهمّ بكل تأكيد، لكن يجب ترتيب و تخطيط أوقات فراغك وخططك الدراسية، لأن ذلك سيسهم في الإبقاء على التوازن بين الدراسة والحياة الشخصية. من المهمّ أيضاً أن تتبع استراتيجيات وطرق مختلفة للدراسة حتى لا تشعر بالملل.

3- ضع جدولاً منظماً للمراجعة

عندما تحدد المدّة الزمنية المتبقية لك للمراجعة، احرص في الحال على وضع جدول زمني مفصّل وواقعي ومنطم للدراسة. وضّح فيه كل التفاصيل المهمة، واكتب ما يتعيّن عليك فعله بالضبط ومتى يجب عليك ذلك. والأهمّ من ذلك كلّه، احرص على الالتزام بهذا الجدول الزمني قدر الإمكان.

4- قم بكتابة مهامك

الكثير منا لا يعرف مدى أهمية ترتيب وكتابة قائمة المهام التي يجب تنفيذها خلال وقت محدد و كم ستساعدك على البقاء سعيداً و متحفّزاً لإنجاز بقيّة المهام. كما أيضاً تعليق ملاحظاتك في كل مكان من حولك مثل: مرآة الحمام، أو على الثلاجة، أو على المكان الذي تجلس فيه عادةً، سيساعدك على تذكر مهامك بشكل رائع.

5- كافئ نفسك باستمرار

في كلّ مرّة تنفذ فيها مهمّة من قائمك مهامّك، أو تنهي فيها دراسة جزء معيّن من مادّة الامتحان، كافئ نفسك باستراحة قصيرة أو كوب من مشروبك المفضل أو حلوة خفيفة، حيث أنّ الحصول على جائزة ملموسة ولو كانت بسيطة سيضمنُ استمرارك حتى النهاية.

6- خذ استراحات بشكل منتطم

إنّ تنظيم وترتيب الاستراحات عامل أساسي من عوامل نجاحك ورفع مستويات طاقتك. يمكنك تخصيص أوقات استراحاتك كما تشاء، مثلاً يمكنك أن تخصص فترات مدّتها 25 دقيقة للدراسة تتخلّلها استراحات مدّتها خمس دقائق أو أن تخصص أوقات للدراسة مدّتها ساعة واحدة تتخلّلها استراحات لا يزيد طولها عن الـ 15 دقيقة. اختر الطريقة التي تعجبك وتناسبك، ثم التزم بها.

7- كن بعيداً عن وسائل الترفيه

بالطبع هو أمرٌ صعبً، لكن يجب عليك أن تحاول التخلّص من كلّ الملهيات التي تشتّت انتباهك خلال فترات المراجعة. يمكنك فعل ذلك من خلال تجنّب الدراسة في غرفة يوجد بها تلفاز أو مذياع أو أشخاص آخرون من حولك، و أطفئ هاتفك أو ضعه في وضعية الطيران خلال فترات التركيز.

8- ابتعد عن التأجيل والتسويف

من الجيد أن تضع خطّة للمراجعة والدراسة، لكن الأهم هو أن تلتزم بها حتى تنهيها. لا تقع في فخّ التأجيل والتسويف، و كما تكافئ نفسك عند إتمام مهمّة معيّنة، عاقب نفسك عندما تفشل أو تتأخر فيها. ستجد أنّك وبعد بعض الوقت قد أصبحت أكثر قدرة على التحّكم بنفسك وأكثر التزامًا لإنهاء المهمّات الدراسية التي وضعتها لنفسك.

9- تناول الطعام المفيد والصحي

من المهم إتباع نظام غذائي صحي و متوازن قدر الإمان، وخاصةً في الوقت القريب للامتحان، وابتعد عن الأطعمة ذات النسب العالية من الدهون أو السكريات لأنها لن تدمّر صحتك وحسب، بل وتركيزك أيضًا.

10- واظب على التمارين الرياضية

من المعروف بكل تأكيد مدى أهمية التمارين الرياضية في المساعدة على التركيز و الحفاظ على مستويات الطاقة، لذلك احرص على إضافة بعض التمارين الرياضية إلى جدولك الدراسي اليومي وسوف تلاحظ التغيير الإيجابي الذي سيحدث لجسمك، كما أنّ المشي لبعض الوقت كلّ يوم قد يفي بالغرضنوعاً ما.

11- ادرس مع أصدقائك

العديد من الناس يعتقدون أن الدراسة والمراجعة مع الأصدقاء غير مُجدية. لكن الأمر ليس صحيحًا تمامًا ولا ينطبيق على الجميع، فا يمكنك أن تجعل من الدراسة الجماعية عملية مثمرة.. مثلاً عن طريق تدريس أحد أصدقائك، إن كنت تستطيع أن تدرّس أصدقائك ما تريد أن تحفظه للاختبار وتجعلهم يفهمون ما تدرّسهم إيّاه، فأنت غالباً تحفظ المادة جيّداً.

إن قمت بتطبيق هذه النصائح بالشكل المطلوب، ستتمكّن بعد فترة قليلة من إتقان فنّ المراجعة للامتحانات، ولن تصبح هذه الفترة مقلقة بعد الآن. على العكس من ذلك، ستجد أنّها الفترة من العام التي تحقّق فيها أكبر إنجاز على الصعيد الدراسي، وتنظّم فيها وقتك باحترافية عالية… شاركنا برأيك ونصائحك الخاصّة التي تلتزم بها للمراجعة حتى يستفيد الجميع.

Facebook Comments Box

اترك رد