إختصاص الصيدلة ؛ كل مايخص الصيدلة من نقاط مهمة.

نبذة عن الإختصاص:

يهدف تخصص الصيدلة إلى تعليم الطلاب كيفية إدارة الصيدليات، وتحضير الأدوية، وتقديم المشورة للمرضى، وهو يضم دراسة العديد من المواد العلمية، مثل: الرياضيات، والكيمياء الحيوية، والتشريح، وغيرها ليتمكن الصيادلة في النهاية من صرف الوصفات الطبية، وفحص جميع المعلومات ذات الصلة؛ للتأكد من دقتها، وتوجيه المرضى نحو الطريقة الصحيحة لتناول الدواء الموصوف، والأوقات المناسبة لتناوله، بالإضافة إلى توفير المعلومات بشأن أي آثار جانبية للدواء، أو موانع للاستخدام .

ماهي المدة الدراسية للصيدلة؟ في عموم الوطن العربي يحتاج فرع الصيدلة إلى 165 ساعة جامعية أو مايعادل 5 سنوات دراسية .. قد تصل الفترة إلى 6 سنوات أو أربعة حسب البلد .

الجدير بالذكر أن فرع الصيدلة لايحتوي هلى إختصاصات بداخله و إنما أقسام دراسية

السمات الشخصية لروَّاد تخصص الصيدلة:

  • القدرة على الحفظ، والتمتُّع بذاكرة قوية؛ لأنَّ مواد تخصص الصيدلة تعتمد على ذاكرة الطالب بشكلٍ أساسي لحفظ المصطلحات الطبية.
  • حب المساعدة، والتعامل بلطف مع المرضى.
  • التميز العلمي، والموهبة العملية
  • التركيز والانتباه.
  • القدرة على تبسيط الشرح حتى تستطيع فهم المصطلحات الطبية.
  • الدقة، والأمانة، وتحمُّل المسؤولية.
  • القدرة على إظهار التعاطف مع المرضى.

إيجابيات و سلبيات دراسة الصيدلة :

1-الإيجابيات:

أولًا: اكتساب المعرفة النظرية والعملية حول صناعة الأدوية.

ثانيًا: اكتساب مهارات التواصل مع المرضى، والأطباء، والخبراء بطريقة فعَّالة.

ثالثًا: الحصول على دخل جيد نسبيًا.

رابعًا: العمل في بيئة آمنة مقارنةً بالتخصصات الأخرى.

خامسًا: ملائمة التخصص للنساء.

سادسًا: الحصول على مكانة رفيعة في المجتمع.

سابعًا: الاستقرار الوظيفي

2-السلبيات:

أولًا: العمل لساعات طويلة.

ثانيًا: تُعَد المرحلة الدراسية لتخصص الصيدلة طويلة، وصعبة، ومعقّدة نوعًا ما.

ثالثًا: الروتين اليومي العالي.

رابعًا: من الممكن أن يكون مجال التقدُّم في هذا العمل محدود.

مجالات العمل لدارسي الصيدلة :

  1. صيدلية البيع بالتجزئة: يبيع معظم الصيادلة في صيدليات البيع بالتجزئة، حيث يتحقق هؤلاء الصيادلة من الأدوية، ويوزعونها، ويقدمون التوصيات للمرضى بتناول بعض الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية، كما يمكن للصيادلة تلقيح المرضى، أو إدارة العلاج الدوائي للمرضى الذين يعانون من اضطرابات مزمنة.
  2. صيدلية مستقلة: يمكن أن يعمل الصيادلة في الصيدليات المستقلة، وهم يقومون بمهام الصيادلة في صيدليات البيع بالتجزئة، بالإضافة إلى تركيب الأدوية، كما يمكنهم إدارة الأموال، وجرد المخزون من المواد المباعة، وإدارة الموظفين، وذلك حسب حجم الصيدلية.
  3. صيدلية المستشفى: ينصح الصيادلة العاملون في صيدليات المستشفيات مقدمي الرعاية الصحية، والمرضى حول الاستخدام الآمن، والفعّال للأدوية ، كما أنهم مسؤولون عن اختيار، وتخزين، وتوزيع، وتحضير الأدوية، بالإضافة إلى مراقبة استخدام الدواء، وتنفيذ قوانين المستشفى المتعلقة بالأدوية، والمهام الإدارية الأخرى.
  4. شركات التأمين. الصناعة: يستطيع الصيادلة العمل في مجال تصنيع الأدوية، وذلك قد يشمل العديد من المجالات، مثل: البحث، والتطوير، والتسويق، والمبيعات، وضمان الجودة، والمعلومات عن الأدوية، والأمور التنظيمية.
Facebook Comments Box

اترك رد