أهم الوظائف المهددة بالزوال.. تعرّف عليها

الحياة في تغير مستمر من كافة النواحي، فقد ظهر العديد من الأشياء والتطورات الجديدة و التي لم نكن نألفها سابقاً، ومن بينها تحسينات في الخدمات البشرية عموماً أثرت على بعض الوظائف التي كان يعمل بها بعض الناس، لذلك من الطبيعي أن تختفي وظائف وتظهر أخرى مع التقدم التقني، وقد بلغ التغير ذروته في سبعينيات القرن الماضي مع ظهور الحوسبة والكمبيوتر والعالم الرقمي الذي حلت فيه الآلة مكان الإنسان في كثير من الوظائف كخطوط الإنتاج، وما لبثت الأمور أن هدأت واستقرت نسبياً حتى دخلنا في معركة جديدة مع الآلة التي ستفوز على الأرجح، كما يفوز الكمبيوتر منذ سبعينيات القرن الماضي. والسبب في ذلك هو تقنية الذكاء الاصطناعي Artificial intelligence التي تعمل على تطوير أنظمة آلية وروبوتات تحاكي عمل البشر. تقنيات الذكاء الاصطناعي لم تترك مجالًا إلا وهددته، وفيما يلي نستعرض أكثر الوظائف تهديدًا بالزوال في المستقبل القريب.

1. حراس الأمن

بدأ تطوير أنظمة حراسة أمنية لتساعد حارس الأمن منذ عشرات السنوات في العديد من الدول، وقد بلغت تلك الأنظمة من القوة والتقدم ما يؤهلها لشغل وظيفة الحارس كلها. فقد طورت بعض الشركات نظامًا لتتبع الحركة ومراقبة أي تغيرات في وجود الأشخاص داخل مكان معين. على سبيل المثال يمكن برمجة النظام على 3 أشخاص فقط داخل إحدى الغرف، فإذا ما اكتشف نظام المراقبة، الذي يعمل بالصوت والصورة وبصمات الوجه والعين، دخول شخص غريب أو وجود أكثر من 3 أشخاص، فإنه يصدر تنبيهاً إلى غرفة المراقبة.

2. سائقو سيارات الأجرة

أيقاف سيارة أجرى من الشارع سوف ينتهي في المستقبل وسوف يرتاح الناس الذين لا يحبون ركوب سيارات الأجرى بسبب السائقين، لأن طلب سيارة أجرى مستقبلاً لن يحتاج سوى لبعض النقرات على الهاتف الذكي في أحد تطبيقات سيارات الأجرة الشهيرة، لتأتيك السيارة في خلال دقائق. وذلك بالطبع سيكون أسهل وأفضل، لكن الأمر لن يقف عند هذا الحد، فمهنة سائق السيارة هي الأخرى مهددة بالزوال أيضاً بسبب العمل على تطوير نظام قيادة السيارة ذاتيًا، وقد نجحت بعض الاختبارات والاستخدامات الأولية التي أجرتها شركة جوجل في كاليفورنيا، ما يهدد وظيفة السائق بالطبع.

3. عمال المخازن في المصانع

هذه الوظيفة من بين أكثر الوظائف المهددة بالزوال، لأن كبرى شركات التجزئة في العالم مثل أمازون وعلي بابا قد بدأت باستخدام روبوتات لنقل البضائع المخزنة ووضعها في مكانها المخصص، وهذا بالطبع سيقضي على مهام الكثير من العمال الذين فقدوا وظائفهم بالفعل لصالح الآلة التي تنفذ عملهم بدقة أعلى وتكلفة أقل ودون كلل أو ملل أو شكوى.

4. موظفو الصرافة

هذه الوظيفة أيضاً مهددة بشكل كبير بالإختفاء، ففي عام 2015 بلغ عدد ماكينات الصرافة الآلية 3.5 مليون ماكينة على مستوى العالم وفقًا لمؤسسة صناعة ماكينات الصرافة الآلية ATMIA،أي أن أكثر من 3 ملايين شخصًا فقدوا وظائفهم لصالح الآلة. واليوم بدأت كبرى متاجر التجزئة مثل وول مارت WalMart استخدام ماكينات الصرافة التي تضع فيها مشترياتك ليحدد الجهاز ثمنها ويخرج لك فاتورة بالمبلغ المطلوب دفعه ومن ثم تضع البطاقة البنكية في الماكينة لتسحب المال المطلوب بالضبط. ويمكن أيضاً إيجاد العديد من الطرق والوسائل الأسهل والأسرع في المستقبل القريب.

5. مقدمو النشرات عموماً

من المعروف أنّ صناعة الروبوتات في تطور مذهل وسريع، فقد استحدثت الصين نموذجاً آلياً يحاكي عمل مقدم نشرة الأخبار بالصوت والصورة،بدقة عالية وجودة فائقة تعمل بتقنية CGI وتعني الصورة التي ينتجها الكمبيوتر، وهي كما يبدو لا يمكن التفرقة بينها وبين الإنسان الطبيعي، وذلك بالطبع سينطبق على كافة المذيعين و سيفقدهم عملهم بالتأكيد.

6. مدخلو البيانات على الكمبيوتر

قريبًا لن تحتاج إلى كتابة أبحاثك وملخصاتك على الكمبيوتر بنفسك أو عن طريق مقدم خدمة، فقد نجحت كثير من الشركات أهمها شركة أبل وشركة جوجل في تطوير برمجيات قادرة على الكتابة، بحيث يمكنك أن تتكلم وهي تكتب. ومن بين أبرز هذه الأنظمة المساعد الشخصي الذكي على أجهزة أبل Siri. بل إنه توجد حاليًا برمجيات قادرة على تحويل الكتابة الورقية إلى نصوص قابلة للتحرير، وتعرف تلك التقنية باسم OCR أو التعرف البصري على الحروف.

7. شركات السياحة والسفر

العديد من الشركات السياحية تفقد سلطتها يومًا بعد يوم لصالح مواقع السفر المتنوعة. فالمواقع الإلكترونية تقدم معلومات وخدمات مباشرة وسريعة ودقيقة طوال اليوم بالإضافة إلى تعليقات المستخدمين وهي من أدق وسائل تقييم خدمات الفنادق والشركات كما أنها توفر مدونات يستطيع المستخدمون تشارك معلوماتهم و تجاربهم في السفر عليها.

8. خبراء مواقع التواصل

وظيفة خبير وسائل التواصل الاجتماعي مهددة بالاختفاء لعدة أسباب من بينها: أن الأجيال القادمة ستتقنها بسهولة بسبب الانفتاح التقني الكبير، كما أن المواقع نفسها لها دورة حياة تنتهي بانتهاء جيلها كالعديد من المواقع المشهورة مثل ياهو وغيره من المواقع، فالذلك هي تتجدد باستمرار.

9. مفتشو السلامة العامة

وظيفة مفتش السلامة مهمة بكل تأكيد، لكنها مهددة أيضاً بالزوال بسبب تطور الآلة وأنظمة الأتمتة بشكل واسع، و التي تنفذ الخطوات بدقة واتقان دون وجود الخطأ أو السهو البشري الذي يحدث أحياناً.

ختاماً.. مما لا شك فيه أن التطور التقني يفيد البشرية ويسهل الحياة.. بالطبع سيؤثر مثلاً على العديد من الوظائف كما ذكرنا، لكن في المقابل أيضاً يخلق وظائف أخرى كالبرمجة مثلاً، وأنتم ما هي برأيكم الوظائف الأخرى المهددة بالانقراض خلال السنوات القليلة المقبلة؟ وهل فعلاً التطور التقني الذي يحدث سيفيدنا بالشكل الأمثل !؟

Facebook Comments Box

اترك رد