أفضل الدول للهجرة والاستقرار بها

الكثير من الناس تسعى للسفر والهجرة بشكل عام وتتعدد الاسباب ولكن النتيجة التي يريدونها واحدة وهي أن يستقروا بدولة تضمن لهم حياة أفضل، لكن قرار الهجرة ليس قراراً سهلاً حيث يحتاج إلى الكثير من التخطيط والتفكير بشكل منظم. يوجد العديد من العوامل التي تلعب دوراً هامّاً في كيفيّة اتخاذ القرار. كالأمان، مستوى المعيشة المناسب، الخدمات المتنوعة التي تقدمها الدولة، هذه بعض الاشياء التي لابدّ من اخذها بعين الاعتبار عند التفكير في الهجرة إلى الخارج. والأهمّ من كل ذلك، تحديد الدولة المناسبة التي تضمن لك ولعائلتك حياة أفضل ومستقبلاً أكثر تميزاً، بالأضافة إلى تحليك بالصبر كي تنتظر وترتب وتنظم كافة الأمور التي يجب عليك فعلها. فيما يلي قائمة تتضمن أفضل الدول للهجرة حول العالم.

1) أستراليا

أستراليا هي وجهة رائعة للاستقرار والعيش فيها. تقدّم الدولة مجموعة من القوانين والشروط الجيدة المتعلّقة بالإقامة الدائمة فيها. كما تعتبر معايير المعيشة والتعليم بها عالياً وذات تصنيف متقدم، ليس هذا فقط بل فرص العمل والتوظيف بها جيدة للغاية أيضاً. وعلى الرغم من كونها بلداً غالياً نوعاً ما، لكن الرواتب العالية تغطّي على هذا الأمر. جميع هذه الأسباب تجعل من أستراليا وجهة مناسبة للمهاجرين وواحدة من أسهل الدول التي يمكن الهجرة إليها.

2) كندا

لا يختلف أحد على حب كندا للمهاجريين وحب المهاجرين لكندا. تعتبر كندا واحدة من أفضل الدول جذباً للمهاجرين، كما أنّها اسهل دولة يمكن الهجرة إليها. حيث تعدّ من أفضل الدول للعيش بحسب الأمم المتحدة. ومستوى الأمان والمعيشة والتعليم بها مرتفع. تقدم كندا العديد من برامج الهجرة المتنوعة التي تساعد على اختيار الناس أفضل طريقة للوصول لكندا. تخطّط كندا لزيادة قبول المهاجرين للوصول إلى مليون مهاجر بحلول عام 2022. طلب كندا الكبير للمهاجرين سببه نقص في العمال المهرة وتعويض مكان المتقاعدين ذلك، وتعترف بالطبع بمُساهمتهم في النمو الاقتصادي للبلاد. كل ذلك يجعلها واحدة من أفضل البلدان للهجرة والاستقرار إن لم تكن هي الأفضل على الإطلاق.

3) ألمانيا

تعدُّ ألمانيا من بين أفضل الاقتصادات في العالم وأفضل اقتصاد في القارة العجوز وتسجل أدنى مستويات بطالة في الاتحاد الأوروبي. كما أنّ ألمانيا تعدّ وجهة مفضّلة للكثير من المهاجرين إلى أوروبا. حالياً يوجد أكثر من 9 ملايين أجنبي في ألمانيا، وفي كل عام يهاجر إليها الآلاف من مختلف أنحاء العالم بهدف العمل والاستقرار بها. تنوع الجنسيات والأعراق والأديان وكذلك الوظائف المختلفة والمتعددة، جميعها قد جعلت من ألمانيا لوحة ثقافية فنيّة رائعة. لكن السؤال هو ما الذي يجعل من ألمانيا بلداً يرغب الكثيرون في الهجرة إليه؟ السبب الأول لأن ألمانيا هي بلد منتج وتتوفر به فرص العمل بكثرة، أما السبب الثاني والأهم يعود إلى نظام الرعاية الاجتماعية الشامل المُدرج في القانون الألماني. بهذه الطريقة تلتزم ألمانيا بحماية الأسس والاحتياجات الأساسية لحياة مواطنيها إضافة إلى حريّتهم. وانطلاقاً من التزامها بمبادئ المساواة، تحرص ألمانيا على توفير نفس الامتيازات للمهاجرين .

4) نيوزيلندا

نيوزيلندا إنّها واحدة من أكثر الدول إثارة للإعجاب في العالم، على الرغم من مساحتها وموقعها الجغرافي إلا أنّها قد أصبحت في السنوات الأخيرة بلداً متعدّد الثقافات إلى حدٍّ كبير. وبعد ازدهارها الاقتصادي، لا تزال نيوزيلندا تحتاج الأشخاص المؤهلين أصحاب المعارف والخبرات في مجالات متعددة. تتنوّع فرص العمل في نيوزيلندا وبعضها تُقدّم أجوراً أعلى بكثير من أوروبا. كما أنّ نوعية الحياة فيها أفضل بكثير من العديد من دول العالم. ليس ذلك فقط، فالبلاد تتربّع ضمن أفضل 10 دول في مؤشر التنمية البشرية العالمي الذي يشير إلى متوسّط العمر، مستوى التعليم ومعايير المعيشة. كما أنّ نيوزلندا هي واحدة من أسهل الدول لبدء الأعمال فيها، ممّا يجعلها وجهة سهلة ومثالية لرجال الأعمال.

5) الولايات المتحدة الأمريكية

تنفرد الولايات المتحدة الأمريكية بالعديد من المميزات والمؤهلات التي يمكن من خلالها أن تجلب المهاجرين ورواد الأعمال من كافة أنحاء العالم. فا بفضل اقتصادها القويّ ونظامها التعليمي المتقدّم، تعدّ أمريكا وجهة مناسبة للشباب والعائلات كما أنّ ولاياتها العديدة تتيح لك جميع الخيارات التي قد ترغب فيها من حيث المناخ والجغرافيا وغيرها من الأمور، فهي متنوعة جغرافياً وثقافياً. لكن الهجرة إلى أمريكا ليست أمرًا سهلاً، وقد تحتاج إلى الكثير من الوقت للحصول على البطاقة الخضراء من خلال وكالة أحد حملة هذه البطاقة أو عن طريق القرعة المعروفة التي تجريها أمريكا لإتاحة الفرصة للمهاجرين كي يحصلوا على إذن إقامة دائم.

6) سنغافورة

المساحة الجغرافية الصغيرة لم تمنع سنغافورة من أن تكون أكثر الدول تقدّمًا في آسيا، كما أنّها تقدّم خيارات معقولة للهجرة والحصول على جنسية فيها. بالإضافة إلى وجودها في مرتبة عالية جداً في مؤشر التنمية البشرية العالمي، ومن المعروف عن سكانها أنّهم يتّصفون بالمودة والترحيب بالجميع، وهي وجهة هجرة مفضّلة للقادمين من الدول الآسيويّة مثل: ماليزيا، الصين، الهند وإندونيسيا. تعتبر سنغافورة واحدة من أغلى الدول في العالم للعيش. الكثافة السكانية العالية تجعل من أسعار السكن مرتفعة ومماثلة لتلك الموجودة في هونغ كونغ أو نيويورك. لذا إن كانت ميزانيتك محدودة، فربما لا تكون سنغافورة خيارك الأول للهجرة.

إلى هنا نكون قد لخصنا لك أفضل الدول للهجرة والاستقرار بها، و شرحنا لك أسباب الهجرة إلى كل دولة، والآن الكرة في ملعبك أيّ هذه الدول ترغب في الهجرة إليها ولماذا؟ أم هناك دولة أخرى تفكر بالسفر إليها؟ شاركنا رأيك أو خبرتك في السفر والاستقرار في إحدى الدول.

Facebook Comments Box

اترك رد