رئيس اللجنة القضائية : وضع الناخب إصبعه بالحبر كي لا ينتخب مرة أخرى

أكد رئيس اللجنة القضائية الفرعية بحمص القاضي إسماعيل الشعبان في تصريح لـ«الوطن» أنه في تمام الساعة السادسة والنصف من صباح اليوم تكون كل المراكز الانتخابية جاهزة لاستقبال الناخبين للإدلاء بأصواتهم. 
وبيّن أنه في كل مركز رئيس لجنة وعضوان مسؤولان عن الصندوق، لافتاً إلى أن مركز الانتخاب مزود بغرفة سرية يدخل إليها المواطن بعد إبراز هويته الشخصية مدنية أو عسكرية يستلم الظرف مختوماً بخاتم اللجنة الانتخابية وتوقيعها ويدخل إلى الغرفة السرية بعد أن يأخذ ورقة الانتخاب التي عليها صورة المرشحين الثلاثة، ويضع الناخب الظرف في الصندوق ويسجل رئيس اللجنة مفصل هويته في الجدول المرفق ويضع الناخب إصبعه بالحبر السري لضمان عدم القيام بالانتخاب مرة ثانية. 

من مركز للانتخاب بالسلمية


من جانبه أكد مدير صحة حمص الدكتور مسلم الأتاسي لـ«الوطن» أن المشاركة الواسعة في الانتخابات والاستحقاق الرئاسي واجب على كل مواطن باعتبارها من أبرز أوجه نصر السوريين على أعدائهم، مبيناً أن كل صوت في صناديق الاقتراع هو بمثابة رصاصة في صدر أعداء الوحدة الوطنية، وأن التصويت في هذه الانتخابات هو تصويت لمستقبل سورية ولإعادة إعمار ما دمره الإرهاب لتعود سورية أفضل مما كانت. 
بدوره بين مدير مشفى الباسل بكرم اللوز الدكتور أحمد بلول لـ«الوطن» أن إجراء الاستحقاق الدستوري لانتخاب رئيس للبلاد رغم كل ظروف الحرب ضد الإرهاب والحصار الاقتصادي الجائر المفروض على الشعب السوري مؤشر ايجابي لمستقبل سورية القادرة على تجاوز الصعوبات، وهو بحد ذاته انتصار كبير فهو يوازي انتصارات جيشنا البطل، لافتا إلى أن الانتخابات تحد ودليل على أن شعب سورية قوي وصاحب قضية وقادر على اختيار رئيس بكل جدارة وكفاءة. 

مركز الانتخاب بجامعة الشام الخاصة


من جهته قال الدكتور منذر سليمان: إن الاستحقاق الدستوري تكريس للقيم والمبادئ التي تربينا عليها وهو بحد ذاته انتصار حقيقي لأبناء هذا الوطن، مبيناً أن سورية لن تتنازل ولو قيد أنملة عن مبادئها وعن سيادتها واستقلال قرارها المصيري. 
وأكد الدكتور كمال يوسف أن إجراء الانتخابات في موعدها يعتبر نصراً حقيقياً لكل مواطن ينتمي لهذه الأرض الطيبة التي جبلت بدماء الشهداء الطاهرة، مشيراً إلى أن الأطباء والسوريين عموماً سينتخبون الرئيس الذي يرفع اسم سورية عالياً ويحافظ على سيادتها وكرامة مواطنيها. 
هذا وكانت عدة أحياء وقرى في محافظة حمص قد شهدت ليل أمس الإثنين العديد من الفعاليات والاحتفالات والتجمعات وخيم الوطن المسائية الداعمة للاستحقاق الدستوري الرئاسي وتأكيداً لمشاركتهم الواسعة فيها، حيث رفع المشاركون فيها أعلام الجمهورية العربية السورية والهتافات التي تعبر عن حبه لوطنهم واعتزازهم به. 

انتخاب طلاب جامعة حلب


من جانب آخر أكد قائد شرطة محافظة حمص اللواء محمد الفاعوري خلال اجتماعه أمس مع ضباط ورؤساء الوحدات الشرطية بالمحافظة بحضور رئيس وأعضاء اللجنة القضائية الفرعية للانتخابات بمحافظة حمص، على التحلي بالمسؤولية والاهتمام بالمواطنين والمحافظة على الهدوء وحفظ الأمن والأمان في المراكز الانتخابية وما حولها والحضور في الموعد المحدد بالمراكز من دون أي تأخير لحسن سير العملية الانتخابية بالشكل الأمثل بالتنسيق مع اللجنة الفرعية للانتخابات ولجان الصناديق الانتخابية. 

Facebook Comments Box

اترك رد