السلالم شاملة لكل الإجابات الصحيحة وراعت الحالات الإبداعية والأجوبة المبنية على الفهم والاستنتاج

أكد مدير الامتحانات في وزارة التربية يونس فاتي أن عمليات تصحيح الأوراق الامتحانية بالنسبة لشهادة الثانوية بكل فروعها مازالت تتم بالتبادل بين المحافظات كما كانت عليه سابقاً، أما بالنسبة لتصحيح أوراق امتحان التعليم الأساسي فهي تجري في المحافظة ذاتها.
وبين فاتي في تصريح خاص لـ«الوطن» أن العملية الامتحانية تجري حتى الآن بشكل سلسل، ولم تسجل حالات غير عادية في أي من المحافظات، ولا أي من المواد الامتحانية.
ووعد مدير الامتحانات أن يتم في نهاية الدورة الامتحانية تقديم وقائع المخالفات التي سجلت خلال هذه الدورة، وبيان ما إذا كانت قد تراجعت تلك المخالفات بعد تطبيق الإجراءات في هذا العام والمتعلقة بتوزيع الأسئلة الامتحانية إلكترونياً، وتركيب الكاميرات في بعض المراكز الامتحانية.
من جهته أكد الموجه الأول لمادة اللغة الفرنسية للثانوية العامة بفروعها (العلمي، الأدبي، الشرعي)، واللغة الروسية للثانوية العامة بفرعيها(العلمي، الأدبي)، أن الأسئلة كانت دقيقة من الناحية العلمية، وشملت موضوعات الوحدات الدرسية، وراعت مستويات الطلاب كافة، وحققت مصداقية تقييم المهارات اللغوية الثلاث المستهدفة في الامتحان(فهم المقروء، تطبيق المفاهيم اللغوية والنحوية، التعبير الكتابي).
أما بالنسبة لمادة اللغة الإنكليزية لشهادة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية أمس الأول فقد اتسمت الأسئلة بالوضوح، والخلو من الأخطاء العلمية، وشملت موضوعات الكتاب، وتدرجت بالصعوبة، مراعية الفروق الفردية، وكانت مناسبة للوقت المخصص للامتحان، وركزت على قياس مهارات الطالب اللغوية في القراءة والكتابة واستخدام التراكيب اللغوية والقواعدية.
وكان الموجهون الأولون في وزارة التربية قد نفذوا زيارات ميدانية لمراكز التصحيح في عدد من المحافظات لمتابعة عملية تصحيح الأوراق الامتحانية، والاطلاع على عينات من الأوراق المصححة للتأكد من سلامة التصحيح، وأكدوا الدقة والموضوعية في التعامل مع الأوراق الامتحانية.
مدير التوجيه في وزارة التربية المثنى خضور أكد أنه تتم يومياً متابعة مراكز التصحيح في المحافظات جميعها عبر التواصل الهاتفي الدائم للوقوف على سير عمليات التصحيح بكل خطواتها؛ لتحقيق العدالة والدقة بما يصب في مصلحة الأبناء التلاميذ والطلاب، مضيفاً: ونتمنى للأبناء النجاح والتوفيق، ونطمئنهم أن السلالم جاءت شاملة لكل الإجابات الصحيحة، وراعت الحالات الإبداعية والمهارات لديهم، وتأخذ بالحسبان الأجوبة المبنية على الفهم والاستنتاج حسب المعنيين.


وكانت وزارة التربية قد أكدت أنها قامت بتوزيع المصححين على مجموعات وضمن مراحل تبدأ من المصحح ثم المدقق وبعدها رئيس اللجنة، ويتم وضع كل 100 ورقة إجابة في ظرف وتؤخذ عينة منها 20 ورقة لتدقيقها مرة أخرى للتأكد من دقة عملية التصحيح، وفي حال وجود إجابة صحيحة وغير موجودة في سلم التصحيح تتم مراجعتها، وفي حال كانت صحيحة ودقيقة يتم التواصل مع الوزارة لاعتمادها وتعميمها للاستفادة منها في باقي المحافظات، كما أن لكل مصحح سؤالاً محدداً يقوم بتصحيحه تبعاً للسلالم المعتمدة، التي تعتبر منطقية وتراعي مصلحة الطلاب أولاً وتأخذ إجابة الطلاب المعتمدة على الفهم والاستنتاج على أنها صحيحة.


مدير التعليم المهني والتقني في وزارة التربية غسان قباقيبو أوضح أن أسئلة الامتحان النظري للمواد التخصصية لمهن التعليم المهني (الصناعي-التجاري-النسوي) إدارة الشبكات، والأجهزة الطبية الإشعاعية، وخراطة وتفريز عادي ومبرمج cnc، والشبكات الحاسوبية، والهوائيات والمستقبلات الفضائية، والإلكترونيات3، والآلات المبرمجة cnc، وتقانة الإنتاج (مهني- مزدوج)، ومحركات الاحتراق الداخلي الديزل، وأجهزة نقل الحركة، وتكنولوجيا المعادن وطرائق السباكة، والتراكيب النسيجية، وحسابات الغزل، وتقنيات نجارة الأثاث ومقايستها، وأجهزة التبريد، ومنظومات التدفئة المركزية، وفن التجميل3، والتطريز3، والرياضيات والإحصاء؛ تميزت بالشمولية والوضوح، وراعت مستويات الطلاب المختلفة، وتنوعت بين أسئلة موضوعية ومسائل عملية، إضافةً إلى أسئلة اختيارية بنسب مناسبة لجميع المقررات المطلوبة، وركزت على قياس مهارات الطلاب في المعلومات التي تم تناولها خلال العام الدراسي.

Facebook Comments Box

اترك رد