السيطرة على ٣ حرائق في حماة أحدها في مستودعات القمح والتحقيقات مستمرة

سيطرة فرق الإطفاء بحماة على حريق نشب ظهر الاثنين في مستودعات لتخزين القمح في قرية “عرب ابو طليسة ” على طريق عام حماة – عقرب بالقرب من كفربهم .

وأوضح العقيد ثائر حسن قائد فوج إطفاء حماة في تصريح لتلفزيون الخبر أن النيران اشتعلت في “الشوادر” التي تغطي أكياس القمح في مكان تخزينها وبدأت تمتد نتيجة الحرارة المرتفعة و الرياح.

وأضاف ” لكن سرعة وصول وحدات الإطفاء إلى المكان ساهمت بالسيطرة على الحريق فوراً ومنعت امتداده لمخازين القمح حيث كانت الأضرار بسيطة جداً .

وأوضح حسن أنه تم إبقاء سيارة إطفاء في المكان تحسباً لأي طارئ .

وفي ذات السياق قال مدير زراعة حماة المهندس عبد المنعم الصباغ لتلفزيون الخبر إن “فرق مديرية الزراعة والحراج بالتعاون مع وحدات الإطفاء تمكنت من إخماد حريقا في منطقة اللقبة غرب مصياف بريف حماة يوم الاثنين” .

وكشف الصباغ أن “النيران بدأت بالانتشار من حريق أعشاب يابسة و أشواك في إحدى الأراضي الزراعية ولكنها سرعان ما امتدت للحراج المحيطة والتي اشتعلت بسرعة نتيجة الحرارة الشديدة و الرياح”.

ولفت المهندس الصباغ إلى أنه تمت السيطرة على الحريق مساء يوم الاثنين بشكل كامل وإطفائه وعملت الفرق المتواجدة بالمكان على تبريد المنطقة منعاً لاشتعال الحريق مجدداً”.

May be an image of outdoors
May be an image of outdoors

واضاف أن آليات الإطفاء لم تتمكن من الوصول إلى أماكن اشتعال النيران لانها هبت في مناطق جبلية ووعرة لذلك توقفت الآليات في اقرب مكان تستطيع الوصول إليه وتم الاعتماد على مد الخراطيم ورجال الحراج والإطفاء بمساعدة من الأهالي للسيطرة على الحريق بحسب الصباغ .

وعن سبب الحريق قال الصباغ : النيران امتدت إلى الحراج نتيجة اشتعالها في البداية بأحد الأراضي الزراعية المجاورة وليس معروفاً إن كان المزارعين قد قاموا بحرق الأعشاب اليابسة في اراضيهم ولم يتمكنوا من السيطرة عليها أم أنها اشتعلت لوحدها .

واضاف الصباغ التحقيق بالموضوع ستتولاه الشرطة وهي من تكشف تفاصيل ما تتوصل إليه .

و كان فوج إطفاء حماة قد سيطر على حريق في مستودع كبير لبيع الجلود في منطقة المغيلة بمدينة حماة الاثنين حيث تم إخراج قسم كبير من الجلود قبل أن تشتعل النيران فيها بشكل كامل حيث تمت السيطرة على الحريق و إخماده وتبريد المكان بشكل كامل .

يشار إلى أن محافظة حماة شهدت حرائق متفرقة سواء في أراض زراعية أو منازل أو وورشات صناعية بينما كانت سوريا قد تعرضت لموجة حرائق الصيف الماضي أتت على مساحة كبيرة من البساتين والاراضي الزراعية و المناطق الحراجية .

المصدر : تلفزيون الخبر

Facebook Comments Box

اترك رد