لجأت الى مشعوذ للسيطرة على زوجها وعند فشلها قامت بوضع مواد مخدرة بمحله للخلاص منه .. !!

الزوجة ( منى )

قسم شرطة التضامن في دمشق يلقي القبض على الزوجة و يوثق اعترافاتها :

حيث تقول الزوجة ( منى ) : لي 8 أشهر أذهب لعند المشعوذ (أبو علي ) لأجل موضوع زوجي لكي يعطيني ” نشرات و بخور وهيك قصص ” حتى يكتب زوجي لي أملاكاً بإسمي

الساحر المشعوذ الملقب ( ابو علي )

و عند الاستدلال على الساحر الملقب (أبو علي) و باستجوابه اعترف للشرطة بالاتي : انا الملقب أبو علي بمتهن مهنة ” السحر و الشعوذة ” بدأت المهنة بال2016 الشهر الرابع و أغلبية من يأتي لعندي يكون لأمور جلب الحبيب بطرق السحر أو لعلاجات الطب العربي بشكل عام .

و عند سؤاله عن أعماله و سحره قال : كل ما أفعله نصب و إحتيال و إن تحقق شيء من ما أفعله ” فبكون بالصدفة” وأفعل هذه الأمور مقابل المنفعة المادية فقط لاغير

كتب سحر و شعوذة و خداع موجودة عند المشعوذ

و بحديث المشعوذ عن قصته مع الزوجة ( منى ) فيقول : أتت منى لعندي منذ مايقارب الثمانية أشهر و اشتكت لي معاملة زوجها و انه يسيء معاملتها و يضيف ” يعني عملت جوزها اسوء انسان بالدنيا ” و يقول ( ابو علي ) : اعطيتها السحر لزوجها حيث كان القليل من شعر كلب بالاضافة الى شيء من أثر الزوج ” على مبدأ يصير زوجها عندها متل الكلب ”

السحر

و يضيف : و عندما لم تنفع خلطة الكلب عطيتا ” خلطة الجحش ” على مبدأ ( انو يصير جوزها متل الجحش ) .

و بعد 8 أشهر أخبرت الزوجة المشعوذ بأن السحر لم يجدي نفعاً مع زوجها فقال لها ( زوجك برجو قوي و محصن ) و اقترح عليها طريقة لتتخلص من زوجها وهي أن ( تحطلو حشيش بالمحل و يروح فيها ) و أخبرها أنه مستعد على أن يعرفها على تاجر مخدرات و يعطيها رقمه و اتفق معها على تسليمه لقاء هذه الخدمة مبلغ ( مليون ليرة ) و اتفق مع التاجر أن بعطيه 500 الف ليرة سورية .

تاجر المخدرات المدعو ( حسين )

و بالتحقيق مع تاجر المخدرات المدعو ( حسين ) قال : تعرفت على المشعوذ ( أبو علي ) من خلال العمل بالسحر لأشخاص وفي يوم اتصل بي ( ابو علي ) ” مشان دبرلو مخدرات لبنت مشان تبلي زوجها ” و بالمقابل سيعطيني 500 الف ليرة .

و يضيف بعد تأميني للمواد المخدرة اتصلت بالزوجة ( منى ) و طلبت منها المبلغ المتفق عليه و قلت لها : عندما تضعين المواد المخدرة في دكان زوجك اتصلي بي تلفون

المواد المخدرة التي وجدت في دكان الزوج

و تقول الزوجة .منى : دخلت إلى دكان زوجي ووضعت المواد المخدرة اسفل السجادة و بعد ذلك اتصلت بحسين و اخبرته بذلك و هو بدوره اتصل على شرطة التضامن و خرجت دورية الى دكان الزوج خلال نصف ساعة ووجدوا المواد المخدرة لديه

و بعد أن تم إلقاء القبض على الزوج اتصل مركز شرطة التضامن بالزوجة لكي تحضر دفتر العائلة للمخفر و بالتحقيقات معها اعترفت بكل شيء .

قسم شرطة التضامن – دمشق

تؤكد مراكز الشرطة في المحافظات على جهوزيتها لتلقي كافة البلاغات على مدار الساعة من الإخوة المواطنين .

.

√ محتــوى قــد يهمــك :

يمكنك الحصول على نتائج الشهادة الثانوية ( البكالوريا ) الدورة الأولى فور صدورها من هنا .

Facebook Comments Box

اترك رد