أسوأ كارثة منذ الحرب العالمية الثانية .. وفاة أكثر من 81 شخصا وفقدان أكثر من 1000 جراء الفيضانات في ألمانيا .

ذكرت الهيئة العامة للبث الإذاعي في ألمانيا “إيه آر دي” أن عدد الضحايا جراء الفيضانات العارمة التي تجتاح غرب البلاد زادت لما لا يقل عن 81 شخصا.

وقالت شرطة مدينة كوبلنتس إن أكثر من ألف شخص مفقودون في منطقة نوينار آرفايلر.

وأعلنت السلطات الإقليمية في راينلاند بالاتينات الألمانية صباح الجمعة عن 50 وفاة جديدة بسبب العواصف والفيضانات.

وتشهد ألمانيا أسوأ كارثة طبيعية منذ الحرب العالمية الثانية، وفقا لـ”فرانس برس”، في حين باتت بعض القرى المنكوبة في غرب البلاد معزولة عن العالم.

وقالت السلطات في منطقة أرويلر بغرب ألمانيا، الخميس، إنه من المتوقع أن يرتفع عدد الضحايا، بسبب مئات المفقودين.

وتم تنفيذ مئات مهمات الإنقاذ يوم الخميس في بلدة باد نوينهار أرويلر وحدها، وبعضها مستمر، ويشارك في المهمات أكثر من 1000 من أفراد خدمات الطوارئ والإنقاذ.

.

تزامناً مع أيام عيد الأضحى .. مرتفع جوي سيصيب سوريا هو الأشد هذا الصيف !! .. التفاصيــــل

وتسببت الأمطار الغزيرة غير المعتادة في فيضان الأنهار وإغراق الشوارع في المدن والبلدات غرب ألمانيا، في حين انقطعت الكهرباء عن مئات الآلاف.

ولجأ السكان إلى أسطح منازلهم بينما كانت مروحيات الإنقاذ تحلق فوقها لإنقاذهم، وفي بلدة شولد في جبال إيفل، تم الإبلاغ عن فقدان 70 شخصا بعد انهيار عدة منازل خلال الليل.

يذكر أن السلطات في مقاطعة راين سيغ جنوب كولونيا أمرت بإخلاء عدة قرى محيطة بخزان شتاينباخ وسط مخاوف من احتمال انهيار السد

Facebook Comments Box

اترك رد