سيدة بين الموت والحياة بعد أن داست على كبل كهربائي “مسلخ” في طرطوس

تعرّضت امرأة لصعقة كهربائية بعد أن داست بقدمها على كبل كهربائي مُسَلَّخ ذاب لاصق “الشرططون” عنه نتيجة أشعة الشمس على سطح منزلها في بلدة الشيخ سعد بمحيط طرطوس مساء الجمعة.

وأوضح مدير عام شركة كهرباء طرطوس المهندس عبد الحميد منصور لتلفزيون الخبر أن “الكبل الذي أصاب امرأة بصعقة كهربائية في بلدة الشيخ سعد، تمّ تمديده منذ 15 سنة بطريقة غير مشروعة وخاطئة وضمن بناء سكني مؤلف من ثلاثة طوابق وفيها 3 عدادات”.

وأردف منصور أنه “كان يجب تمديد الكبل على علبة توزيع ولكن تمّ تمديده على سطح البناء، ما يبين أن هناك تعديات غير مشروعة على الشبكة الكهربائية كل هذه السنين”.

وذكر منصور أنه “طيلة الفترة الماضية لم يتم إبلاغنا بأن هناك كبلاً تمّ تمديده على سطح بناء بطريقة غير مشروعة، حيث يجب تركيب علبة توزيع وتمديد كبل كهربائي بطريقة نظامية وصحيحة للبناء المذكور” مضيفاً أنه “تم تنظيم ضبط شرطة بهذه الحادثة”.

وأشار منصور إلى أنه “سنقوم بإزالة الكبل الكهربائي على سطح البناء والكابلات المغذية له وإلغائها، بالإضافة إلى تركيب علبة توزيع ولوحة عدادات نظامية عند مدخل البناء، وتمديد كبل على علبة التوزيع”.

بدوره قال مدير عام المستشفى العسكري في طرطوس الدكتور صلاح عبد القادر لتلفزيون الخبر إنه “تمّ إسعاف امرأة تدعى (أمل) في العقد السابع من العمر إلى المستشفى بعد تعرّضها لصعقة كهربائية في بلدة الشيخ سعد مساء الجمعة”.

وبيّن عبد القادر أن “السيدة (أمل) وصلت إلى المستشفى شبه متوفية وبوضع سيِّئٍ جداً حيث كان قلبها متوقفاً وهناك توسُّع في حدقات عينيها” مضيفاً أنه “بعد المحاولات الحثيثة للكادر الطبي في قسم الإسعاف وإجراء الصدمات الكهربائية لها عاد قلبها للعمل”.

وأشار عبد القادر إلى أن “المريضة ترقد حالياً في العناية المشدّدة وهي قيد المراقبة والعلاج”.

حسب تلفزيون الخبر

Facebook Comments Box

اترك رد