محافظة دمشق تقرر نقل قبور كفرسوسة إلى مقبرة اخرى

محافظة دمشق تقرر نقل قبور كفرسوسة إلى مقبرة اخرى






حتى في الموت لا يمكن أن يرتاح الناس، بهذه العبارة بدأ (محمد. ي) يروي ما حصل معه في مقبرة كفرسوسة منطقة اللوان، عندما تم اعلامه أنه يجب نقل رفات جثة والده خلال مدة أقصاها 10أيام ودفنها في مقبرة أخرى، والحجة الوحيدة أنها ليس الدفن نظامي.

وما لبث أن انتشرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، العديد من الشكاوى حول الموضوع نفسه.

وفي تواصل مع مدير مكتب دفن الموتى في دمشق فراس ابراهيم،أوضح أن المقبرة داخل منطقة عقارية في اللوان، وتم ايقاف الدفن فيها منذ عام 2014، وهي تابعة للمؤسسة العامة للإسكان.

وبين ابراهيم ان المقبرة كانت خلال الأزمة فقط وهي عشوائية، وبشكل غير نظامي ولم يعودوا إلى مكتب الدفن ويوجد في المقبرة حوالي 250 قبر.

وفي تصريح خاص، أشار إلى ان مكتب الدفن في المحافظة يساعد الاشخاص بنقل الرفات إلى مقبرة أخرى، أو إلى مقبرة نجها.

في حين علق رواد مواقع التواصل الاجتماعي على خبر نقل الرفاث رافضين النقل و احترام حرمة الميت، حيث كتبت ريم: “كلو مشان يطلع مشروع باسيليا سيتي بالمنطقة ولازم الناس تخلي بيوتها والأموات لازم ينتقلو كمان”.

في حين لم يؤكد مدير مكتب دفن الموتى الموضوع او ينفيه، وأصر على أن موضوع دفن الأموات خلال الفترة الماضية كان مؤقتا، واليوم تم حل المشكلة، وبالتالي لابد من نقلهم!.

Facebook Comments Box

اترك رد