خائنة لزوجها وبناتها تتفق مع عشيقها لقتل ابو بناتها يخفقان ثلاث مرات والرابعة اوصلتهما لحكم الاعدام .

#حاولت_قتل_زوجها_بالتعاون_مع_عشيقها
#والنهاية_نفذ_حكم_الاعدام_بحقهما_معا
#القضاء_العسكري_حقق..و #حكم ..#وينفذ ..
خائنة لزوجها وبناتها تتفق مع عشيقها لقتل ابو بناتها يخفقان ثلاث مرات والرابعة اوصلتهما لحكم الاعدام .


ش.ف تتفق مع عشيقها س.ل على قتل زوجها ص.ي بعد وعدها له بالزواج منه بعد اتمام جريمته وأنها ستغدقه بأموال زوجها وبعض الممتلكات التي سترثها.
المحاولة الأولى .
غادر زوجها المنزل في محردة إلى منزلهم في مشتى الحلو سارعت وأبلغت عشيقها وزودته بالعنوان ونسخة المفاتيح لكن المفاتيح لم تفتح منزل المشتى بحث عن سيارته فشاهدها بإحدى المطاعم المطلة على الطريق وشاهده يجلس مع زميله عدل عن الفكرة وعاد إدراجه .
المحاولة الثانية
طلب من عشيقته أن تخرج زوجها على شرفة منزلهم في محردة وأنه سوف يمر بدرجاته النارية ويطلق النار عليه من الطريق لكن محاولته بائت بالفشل لازدحام الطريق
المحاولة الثالثة
أبلغته أنها ستذهب مع زوجها لمنزل أهله وان ينتظره خارجا ويتهيب خروجه من منزل أهله لقتله .أعد العدة وعقد العزم واختبأ خلف حصادة قديمة مواجهة لمنزل أهل المغدور لكن أحد المارة شاهده فعدل عن الفكرة .
المحاولة الرابعة .
أبلغته بعزيمة عائلية ستقام في المنزل وان يتربص مغادرة المدعويين ليفعل فعله وهذا ما حصل بعد استكشافه الشارع لمرتين على دراجته النارية وشاهد الضيوف يغادروا والباب مفتوح اشهر بندقيته وفتح النار على الزوج بحدود ١٥ طلقة ارداه قتيلا ولاذ بالفرار .
المفاجئ للأمر أن ابنتا المغدور كانا قد سمعتا في أحد الليالي السابقة لواقعة القتل أثناء غياب والدهما صوت رجل في غرفة والدتهم حاولا فتح الباب فكان مقفل تربصتا الامر شاهدتا عشيق والدتهم يغادر تعرفتا عليه تماما وفي اليوم التالي تمكنتا من أخذ هاتف الام وقرأتا رسائلها مع عشيقها والاتفاق على قتل والدهم واطلعوا والدهم على الرسائل أمام صدمته بالأمر دون أن يطلع أحد على ذلك .ربما كان يخشى الفضيحة وحرصا على أبنائه لم يقم بأي فعل .
أبلغت الفتاتان الشرطة فورا بهذه المعلومات حيث تم القاء القبض على الزوجة وعشيقها والتحرز على هواتفهم وكشف مضمون الرسائل ليعترفا بفعلهم .
#ليمثلا_معا_أمام_حبل_المشنقة

Facebook Comments Box

اترك رد