دعارة سرية بفنادق #دمشق .. أبطالها طلاب جامعيون
طلاب جامعيون يعملون بتسهيل الدعارة.. والحجة #الفقر .!.. 150 ألف ليرة عن كل زبون

#دعارة سرية بفنادق #دمشق .. أبطالها طلاب جامعيون

طلاب جامعيون يعملون بتسهيل الدعارة.. والحجة #الفقر .!.. 150 ألف ليرة عن كل زبون

#صاحبة_الجلالة _ نيرمين مأمون موصللي



بدأت القصة عندما وردت معلومات لقسم المراقبة والمتابعة في إدارة مكافحة الإتجار بالأشخاص بدمشق عن قيام أشخاص بتشغيل فتيات وتسهيل عملهم بالدعارة ضمن الفنادق عن طريق إدخالهم بدون عقود زواج أو هويات تعريف.



ومن خلال المتابعة السرية والتدقيق من قبل القسم تم نصب الكمين اللازم لهم ضمن أحد الفنادق وإلقاء القبض عليهم ضمنه وهم المدعو “ح، خ” والمدعو ” م، ش” والمدعوة ” ي، ي” زوجة المتواري “د” والمدعوة ” غ، م” وتبين أنه ليس لديهم سوابق جرمية .

وبالتحقيق مع المدعو “ح، خ” اعترف بإقدامه على العمل بالدعارة وتسهيلها وهو طالب جامعي وقد تعرف منذ حوالي السنة على شخص يدعى ” م” وهو يعمل دليل سياحي ونشأت بينهما علاقة صداقة قوية وكان قد أعلمه انه يود السفر خارج البلاد وأنه يعمل في مجال الدعارة من خلال تأمين الفتيات للزبائن القادمين من لبنان بقصد ممارسة الجنس مقابل المنفعة المادية له وللفتاة حيث كان يقوم بأخذهم إلى عدة فنادق لممارسة الدعارة كونه على معرفة ببعض العاملين فيها مما يسهل عليه عمله وأنهم يقومون بإدخال الزبون والفتاة بدون هوية أو عقد زواج أو دفتر عائلة لقاء المنفعة المادية.



وأضاف “ح، خ” أن صديقه “م” عرض عليه العمل معه كونه على معرفة بوضعه المادي السيء ولا يوجد لديه عمل وقام بإعطائه رقم أحد الزبائن المعروفين من قبله في حال طلب ممارسة الجنس مع الفتيات و رقم صديقاه المدعوان ” ح” و “د” اللذان لديهما فتيات يقومان بتشغيلهن أيضاً وطلب منه التعاون معهما في هذا المجال بعد ان أخبرهما بشأنه على أن يأخذ كل واحد منهما عن كل فتاة تمارس الجنس مع الزبون مبلغ 150 ألف ليرة بالإضافة لكون المدعو ” د” يقوم بإرسال زوجته للعمل بالدعارة أيضاً .


كما قام بالتواصل مع العاملين بالفنادق لتسهيل دخوله مع الزبائن والفتيات خلال فترات تواجدهم لقاء إعطائهم عن كل مرة 15 ألف ليرة .


وفعلاً قام المدعو ” ح، خ” بالتعرف عليهم جميعاً والاتفاق معهم على العمل بالدعارة وبدأ بتوريد الفتيات والزبائن للفنادق في أوقات تواجد العاملين الذين اتفقوا معه على إدخالهم بدون أوراق.


وبالتحقيق مع المدعو ” م، ش” اعترف أنه يعمل بأحد الفنادق ويقوم بتسهيل أعمال الدعارة ضمن الفندق خلال فترة تواجده لقاء مبلغ 15 ألف ليرة عن كل زبون وأنه على معرفة بالمدعو “ح، خ” ويقوم بتسهيل دخول أي زبون برفقة فتاة من قبله لغرف الفندق لممارسة الجنس دون أوراق ثبوتية تدل على هويتهم .


وبالتحقيق مع المدعوة ” ي” وهي زوجة المدعو “د” اعترفت بقيامها بأعمال الدعارة ومرافقة الزبائن للفنادق بطلب من زوجها لقاء حصوله عن كل زبون 150 ألف ليرة بحجة تحسين وضعهم المعيشي السيء كونهم يعيشون في غرفة مع أولادهم في منطقة مخالفات .


وبالتحقيق مع المدعوة ” غ” اعترفت بقيامها بأعمال الدعارة ومرافقة الزبائن للفنادق لقاء المنفعة المادية من خلال المدعو ” ح” الذي يقوم بتسهيل الدعارة لها كونه يملك منزل مخصص لتشغيل الفتيات بمنطقة جرمانا ويقوم بإرسالهن للزبائن في الفنادق والشقق وفي بعض الأحيان يكون الزبون من خارج البلد.

Facebook Comments Box

اترك رد