الأنظار على سولشاير في قمة يونايتد وتوتنهام

مرة أخرى تلقى أولي غونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد تفويضا بالثقة هذا الأسبوع في الوقت الذي انتشرت فيه شائعات وتكهنات حول مستقبله مع النادي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ورغم كل ذلك تبقى كل الأنظار موجهة نحو المدرب النرويجي قبل مباراة فريقه خارج أرضه في مواجهة توتنهام هوتسبير اللندني السبت المقبل.

وبعكس برشلونة الذي أقال مدربه رونالد كومان يوم الأربعاء رفضت إدارة يونايتد الدعوات المطالبة بالاستغناء عن خدمات سولشاير بعد هزيمة الفريق المهينة وغير المتوقعة 5-صفر في عقر داره أمام الغريم ليفربول في الجولة الماضية من الدوري الإنجليزي.

لكن هذه الثقة تحتاج لمبررات للاستمرار، ومن ثم فإن أي تعثر جديد في ملعب توتنهام سيقرب بالتأكيد سولشاير من الرحيل خاصة مع اقتراب موعد لقاء قمة مدينة مانشستر في مواجهة الجار مانشستر سيتي حامل اللقب في الجولة التالية.

وتعرض لاعبو يونايتد لوابل من الانتقادات بعد الهزيمة الكبيرة أمام ليفربول، والتي وصفها مهاجم الفريق ماركوس راشفورد بأنها “مخجلة” والتي يحتل بعدها الفريق المركز السابع برصيد 14 نقطة من تسع مباريات.

وحصل يونايتد على نقطة وحيدة من آخر أربع مباريات لعبها في الدوري الإنجليزي وتبخرت بذلك كل الآمال بالفوز باللقب والتي انطلقت في مراحل مبكرة من الموسم.

وتعززت آمال جمهور يونايتد في إنهاء صيام النادي عن التتويج هذا الموسم بسبب عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى الفريق، لكن المهاجم المخضرم لم يكن على مستوى التوقعات في آخر أربع مباريات لعبها في الدوري الممتاز.

ومع إيقاف بول بوغبا بسبب طرده في مواجهة ليفربول ستتركز كل الأنظار على تشكيلة سولشاير لمواجهة توتنهام في العاصمة البريطانية بينما تحوم الشكوك حول مشاركة رونالدو أساسيا من البداية.

ورغم القوة الهجومية المتميزة ليونايتد فإن الفريق اهتزت شباكه تسع مرات في آخر مباراتين خاضهما في الدوري ومن ثم فهو بحاجة ماسة لبعض القوة والصلابة في خطي الوسط والدفاع وربما يلجأ المدرب سولشاير نتيجة لذلك إلى نيمانيا ماتيتش لاعب الوسط المدافع رغم أنه خارج التشكيلة الأساسية.

ورغم التركيز الكبير المنصب على تعثر يونايتد فإن توتنهام بالتأكيد يعاني هو الآخر من مشكلات أيضا والتي تجلت من خلال هزيمته أمام وست هام يونايتد 1-صفر في الجولة الماضية. ويتفوق توتنهام الذي يقوده المدرب نونو إسبريتو سانتو بنقطة واحدة ومركز واحد على يونايتد.

ومن جهة أخرى سيسعى نيوكاسل يونايتد الذي انتقلت ملكيته إلى كونسورتيوم يقوده صندوق الاستثمارات العامة السعودي إلى تحقيق أول انتصار في الدوري هذا الموسم عندما يلتقي مع تشيلسي صاحب الصدارة السبت المقبل.

وهز تشيلسي شباك نوريتش سيتي سبع مرات مطلع الأسبوع الحالي وفاز في خمس من آخر ست مواجهات في الدوري في مواجهة نيوكاسل الذي سيلعب تحت قيادة مدربه المؤقت غريم جونز أيضا.

وسيسعى ليفربول صاحب المركز الثاني للحفاظ على تألقه وتفوقه الكاسح بعد فوزه 5-صفر على واتفورد وعلى مانشستر يونايتد عندما يستضيف برايتون آند هوف ألبيون فريق المركز الخامس بينما يستضيف حامل اللقب مانشستر سيتي فريق كريستال بالاس الذي تعادل في آخر أربع مباريات خاضها في الدوري المحلي.

أما وست هام يونايتد الذي يحتل المركز الرابع فسيكون في حالة معنوية عالية عندما يحل ضيفا على أستون فيلا يوم الأحد القادم بعدما أطاح بمانشستر سيتي من كأس رابطة المحترفين المحلية بركلات الترجيح يوم الأربعاء.

وسيسعى نوريتش سيتي فريق الذيل لتجاوز توابع هزيمته أمام تشيلسي عندما يلتقي مع ضيفه المتعثر ليدز يونايتد يوم الأحد المقبل.

وسيلتقي بيرنلي الذي لم يحقق أي فوز حتى الآن مثل نوريتش ونيوكاسل مع ضيفه برنتفورد الذي لم يهزم خارج ملعبه خلال الموسم الحالي.

Facebook Comments Box

اترك رد