إنتاج الزيتون في سوريا قد لا يلبي التوقعات لهذا الموسم

تحدثت مديرة مكتب الزيتون في وزارة الزراعة عبير جوهر، أن الأدلة الحالية تشير إلى أن إنتاج الزيتون للموسم الحالي أقل من التقديرات الأولية بنسبة تزيد عن 10%.
وأوضحت جوهر، في حديثها لصحيفة “الوطن” المحلية، أنه لا يمكن تقدير كمية الإنتاج النهائية للزيتون خلال الموسم الحالي، إذ ما تزال عمليات قطافه مستمرة، لافتةً إلى أن عمليات القطاف قد تنتهي منتصف شهر تشرين الثاني المقبل.
وكانت تقديرات الإنتاج الأولية من الزيتون لهذا الموسم حوالي 645 ألف طن من الزيتون، وهي كمية أقل من عام 2020 الماضي، الذي وصل إنتاج الزيتون فيه إلى 850 ألف طن.
وأعادت جوهر، أسباب عدم وصول إنتاج المادة إلى التقديرات التي قدرتها الوزارة قبل بدء الموسم، إلى تساقط كميات كبيرة من الزيتون على الأرض نتيجة للجفاف وتأخر سقوط الأمطار من جهة، وإلى بدء الفلاحين بالقطاف بأوقات مبكرة خوفاً من السرقات.
وحول ارتفاع تكاليف معاصر الزيتون هذا العام، بررت جوهر ذلك باضطرار شراء المعاصر المازوت الصناعي من السوق السوداء نتيجة عدم قدرتهم على تأمينه بالسعر المدعوم، ولجوءهم بعد ذلك إلى رفع أجور عصر الزيتون.
وبحسب التقديرات الأولية، من المتوقع أن تصل كمية زيت الزيتون المُنتَج خلال العام الحالي إلى نحو 103 آلاف طن، في عموم المحافظات.
أثر برس 
The post إنتاج الزيتون في سوريا قد لا يلبي التوقعات لهذا الموسم appeared first on أثر برس.

Facebook Comments Box

اترك رد