رانيا نشار للعربية: هكذا يحمي “صندوق الاستثمارات” السعودي قراراته الاستثمارية

أكدت رئيسة الامتثال والحوكمة في صندوق الاستثمارات العامة السعودي PIF، رانيا نشار، أن تحقيق مستهدفات الصندوق يعتمد على أطر حوكمة قوية ورقابة مالية يرتكز على الشفافية المسؤولية والمساءلة.

وأفادت نشار في مقابلة مع “العربية” بأن استراتيجية الصندوق، تتضمن زيادة أصوله بحلول عام 2025 إلى 4 تريليونات ريال، وأن تكون مساهمته بالناتج المحلي غير النفطي حوالي 1.2 تريليون ريال، بجانب مساهمة مستهدفة للصندوق مباشرة أو عبر الشركات التابعة له بـ 60% بما يخص المحتوى المحلي، وخلق 1.8 مليون وظيفة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

وقالت إن الوصول إلى هذه المستهدفات الاستراتيجية، يجب على الصندوق أن يكون لديه إطار حوكمة فعال يتماشى مع المعايير العالمية، في مختلف جداول الصلاحيات والسلطات لاتخاذ القرار الاستثماري، المستهدف للعوائد المستدامة.

وشرحت أن القرار الاستثماري للصندوق يوائم بين العائد والاستدامة، كما أن إطار الحوكمة يبدأ من مجلس الإدارة واللجان التابعة له، وفي مختلف مستويات اتخاذ القرار، وكذلك الإطار العام للرقابة الداخلية، وهذا ينطبق على القرارات الاستثمارية داخل المملكة وخارجها.

واعتبرت أن الصندوق كونه مستثمرا ذا تأثير، فيجري التأكد من مبادئ الحوكمة والمسؤولية والمسائلة والشفافية، للتأكد الموائمة مع استراتيجية الصندوق بهذا الصدد.

وأشارت إلى اهتمام الصندوق بمختلف المعايير الدولية، ومن بينها معايير “سان دييغو” ونتطلع لاتباع أفضل ممارسات الحوكمة والالتزام والمراجعة وإدارة المخاطر، وقواعد الإدارة الرشيدة.

Facebook Comments Box

اترك رد