“يلي مالو قديم مالو جديد”.. إقبال على صيانة المدافئ القديمة لتجنب لهيب أسعارها

خاص || أثر برس في ظل الارتفاع الحاصل بأسعار المدافئ (المازوت والكهرباء والغاز) مقارنة بما كان عليه العام الفائت، اتجه الكثير من المواطنين لإعادة تدوير ما لديهم وصيانة واستعمال القديم منها.
بداية كان للمواطنين أمل بالحصول على مدفأة جديدة واستفسروا عن أسعارها في الأسواق، ومع اختلاف وسائل التدفئة وقف حائراً ما بين مدافـئ الغاز أو الحطب أو المازوت والمدافـئ الكهربائية والبساط الكهربائي.
أسعار مدافئ الكهرباء والغاز:
في جولة لمراسل “أثر برس” بدمشق لمعرفة أسعار المدافـئ، تراوح سعر الكهربائية منها بين 50 إلى 180 ألف، وبيّن أحد أصحاب المحال التجارية أن الأسعار تختلف بحسب المواصفات والشركة الصانعة، فمثلاً المدفئة التي ثمنها 180 ألف مواصفاتها أنها مصنوعة من الستانلس وتحتوي ثلاث شمعات وتوربين للحرارة الهوائية، والمدفئة ذات الشمعة الواحدة تأتي مثل نيون الإضاءة ثمنها 20 ألف.
أما أسعار مدافئ الغاز فتبدأ من 250 إلى 500 ألف بحسب مواصفاتها من التوربو والأمان ووجود وشيعة كهربائية فيها، فيما سجل سعر متر حصيرة الكهرباء 31 ألف.
أسعار مدافئ المازوت والحطب:
وبالانتقال إلى محال بيع مدافئ المازوت والحطب نرى واقع الأسعار لا يختلف عن أسعار مدافـئ الكهرباء لكونها هي الأخرى تشهد ارتفاعاً كبيراً رغم عدم توافر مادة المازوت حيث تراوحت أسعار مدافـئ المازوت وفق قياساتها من 75 ألف إلى ما يزيد عن 100 ألف ليرة، بينما تراوحت أسعار مدافـئ الحطب من 50 ألف إلى 400 ألف ليرة، وذلك بحسب نوعيتها وجودة المعدن المصنوعة منه.
اللجوء لصيانة المدافئ:
بدورهم، بينّ أصحاب عدد من المحلات أن حركة الشراء ضعيفة جداً مقارنة بالعام الماضي فالأسعار ارتفعت بالنسبة لأصحاب المحلات عند الشراء بالجملة تماماً كما ارتفعت بالنسبة للمواطن، مرجعين سبب ارتفاع الأسعار إلى العقوبات الخارجية وارتفاع أسعار المواد الأولية الداخلة في الصناعة إضافة إلى ضعف القدرة الشرائية لدى المواطنين.
ويتابع أصحاب المحلات في حديثهم، أن هناك إقبال على محال صيانة المدافئ حيث يقوم المواطنون بالاعتماد على المدافئ المتوفرة لديهم من خلال إجراء الصيانة اللازمة لها.
فيما أجمع المواطنون الذين التقاهم مراسل “أثر برس” أنه من أهم أسباب تدني الإقبال على شراء المدافئ الكهربائية هو غياب الكهرباء الذي يتوقعونه خلال الشتاء وزيادة الأحمال على الطاقة الكهربائية الأمر الذي سيجعلها تنقطع بشكل متكرر، وفي الجهة الثانية عدم توفر مازوت التدفئة المدعوم فالكثير منهم لم يحصل على مخصصاتهم العام الفائت وحتى الآن لم يحصلوا على الليترات الخمسين التي توزعها سادكوب.
الجدير ذكره أن سعر مدفئة الغاز العام الفائت كان يتراوح بين 47 حتى 100 ألف، أما أسعار المدافئ الكهربائية فيبدأ من 24 ألف ليرة سورية ليتجاوز الـ 30 ألف، وسعر البساط الكهربائي 6 آلاف ليرة.
علي خزنه – دمشق
The post “يلي مالو قديم مالو جديد”.. إقبال على صيانة المدافئ القديمة لتجنب لهيب أسعارها appeared first on أثر برس.

Facebook Comments Box

اترك رد