تسريب بيانات ملايين العملاء على منصة روبين هود

قالت شركة روبين هود ماركتس Robinhood Markets إن المعلومات الشخصية لنحو 7 ملايين شخص – أو ما يقرب من ثلث عملائها – تعرضت للاختراق في خرق للبيانات الأسبوع الماضي، وطلب من الشركة الدفع مقابل البيانات.

وكشفت الشركة في بيان، أن المتسلل حصل على عناوين بريد إلكتروني لنحو 5 ملايين شخص بالإضافة إلى أسماء كاملة لمجموعة منفصلة قوامها حوالي مليوني شخص. وبالنسبة لبعض العملاء، تم الكشف عن المزيد من البيانات الشخصية، بما في ذلك الأسماء وتواريخ الميلاد والرموز البريدية لنحو 310 شخصاً، ومعلومات أكثر شمولاً تنتمي إلى مجموعة من حوالي 10 أشخاص.

وقالت شركة السمسرة، إنها تعتقد أنه لم يتم الكشف عن أرقام الضمان الاجتماعي أو الحسابات المصرفية أو بطاقات الخصم خلال حادثة 3 نوفمبر، كما لا تعتقد أن العملاء تكبدوا خسائر مالية.

وأصدر المخترق تهديدات بشأن ما يمكن فعله بالمعلومات المخترقة، على الرغم من أنها لم تكن هجوماً ببرنامج فدية، وفقاً لمتحدث باسم روبين هود، رفض الإفصاح عما إذا كانت الشركة قد دفعت لمرتكب الجريمة.

وانخفضت أسهم روبين هود، بنسبة 3% إلى 36.84 دولاراً.

وقال البيان إن الهجوم جاء عبر مكالمة هاتفية مع ممثل خدمة العملاء، الذي استخدمه الدخيل للوصول إلى أنظمة الدعم. وقالت Robinhood إنها احتوت الانتهاك، وأبلغت سلطات إنفاذ القانون وجندت شركة الأمن Mandiant للتحقيق في الانتهاك.

وفي حلقة منفصلة العام الماضي، تعرض ما يقرب من 2000 حساب على منصة روبين هود للاختراق في فورة قرصنة، حيث نُهبت حسابات العملاء. واشتكى البعض من عدم وجود أحد للاتصال به.

ومنذ ذلك الحين، تعمل الشركة على إثبات أنها وسيط موثوق به للمستثمرين الجدد

وقامت الشركة، بجولة لضم موظفي خدمة عملاء، حيث تضاعف حجم هذا الفريق بمقدار ثلاثة أضعاف في عام 2020، وافتتحت الشركة مكاتب في أريزونا وتكساس وكولورادو كجزء من توسعها.

Facebook Comments Box

اترك رد