شرق الفرات بلا خبز.. سكان محليون: عقوبة جماعية من “قسد”

خاص|| أثر برس أفادت مصادر محلّية بأن الأفران في ريف دير الزور الشرقي استمرّت بالتوقّف عن العمل لليوم الرابع على التوالي بسبب انعدام توفّر مادة الطحين التي قطعتها “قسد”، عن المنطقة بدون مبرّرات منطقية.
وكانت الفصائل المدعومة من قبل القوات الأمريكية قد اعتقلت عدداً من الأشخاص في مدينة “البصيرة”، بتهمة “التحريض على الفوضى والتظاهر”، إثر قيام محتجّين باقتحام “المجلس المدني”، في المدينة احتجاجاً على انقطاع الخبز وسوء الخدمات والأوضاع المعاشية في المنطقة.
وتأتي أزمة الخبز بالتزامن من ارتفاع في أسعار المواد الأساسية الأخرى، وأسعار القمح والشعير التي يمكن استخدامها في تأمين الطحين من مصادر بديلة، كما شهدت المنطقة ارتفاعاً في أسعار الخضار واللحوم وسط توتر أمني تحسّباً من خروج مظاهرات ضد “قسد”.
وتُسوِّق “قسد” حججاً مثل انخفاض مخزون القمح وانعدام توفّره لتبرير منعها وصول الطحين لمناطق شرق الفرات، فيما تقول مصادر محلية: “إن احتمال قطع المحروقات عن المنطقة مرتفعٌ أيضاً، وقد يكون الأمر مقدِّمة لرفع أسعار الخبز والمواد النفطية”.
فيما يعتقد سكّان محلّيون أن قطع الطحين يأتي كنوع من العقوبة الجماعية لسكّان المنطقة لكون قادة الفصائل المحلّية التابعة لـ”قسد” رفضوا إرسال مجموعات من عناصرهم لتعزيز خطوط التماس مع القوات التركية شمال الحسكة والرقة، متذرّعين بالتوتر الأمني وارتفاع وتيرة الهجمات المستهدفة لمناطق انتشار فصائلهم.
محمود عبد اللطيف- المنطقة الشرقية
The post شرق الفرات بلا خبز.. سكان محليون: عقوبة جماعية من “قسد” appeared first on أثر برس.

Facebook Comments Box

اترك رد