بعد تسوية دير الزور.. وفد أمريكي للأهالي: ابتعدوا عن المصالحة

بالتزامن مع استمرار عملية التسوية في دير الزور والتي تجاوز عدد الملتَحقين بها 5000 شاب، قدّم وفد أمريكي نصيحة لأهالي ريف دير الزور الشرقي، بعدم التقدم إلى هذه التسوية وإجراء أي نوع من المصالحة مع الدولة السورية.
ووفقاً لما نقلته صحيفة “الأخبار” اللبنانية عن مصادرها فإن مندوبين من واشنطن عقدوا اجتماعَين منفصلَين مع أهالي ريف دير الزور الشرقي في حويجة ذيبان والباغوز، وقدّموا “نصيحة” لسكّان المنطقة مفادها: “عدم الوثوق بالدولة السورية، والابتعاد عن أيّ مصالحة معها، إلى حين إنجاز اتفاق سياسي نهائي للأزمة في البلاد”.
وفي الوقت ذاته، دفعت الولايات المتحدة، “الإدارة المدنيّة والعسكرية” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” في دير الزور، إلى إصدار تعاميم تنصّ على “الفصل النهائي بحقّ كلّ شخص يعمل ضمن الإدارة المدنية وقام بإجراء مصالحة مع النظام، ولا يحقّ له العمل بأيّ مفصل من مفاصل الإدارة أو المنظّمات المحليّة العاملة ضمن مناطق الإدارة المحلية في دير الزور”.
وبالتوازي مع المحاولات الأمريكية لعرقلة عملية التسوية في دير الزور، نقلت “الأخبار” عن مصدر وصفه بالمقرّ من “مجلس سوريا الديمقراطية-مسد” حول الزيارة الأخيرة التي التقى خلالها وفد من الخارجية الأمريكية، بمسؤولين من “قسد” وطالب خلالها الوفد الأمريكي “قسد” بعدم القبول بأيّ اتفاق “غير عادل” مع الحكومة السورية، وعدم الخضوع للضغوطات الروسية، مع التشجيع على العمل مع أطراف المعارضة بشقَّيها العربي والكردي، لتشكيل الرأي العام السوري، مضيفاً أن «الأمريكيين أبلغوا الكرد بأنهم طلبوا من الروس التعامل بجدّية وشفافية مع مطالب قسد، في ملفّ الحوار مع الحكومة السورية».
أثر برس
The post بعد تسوية دير الزور.. وفد أمريكي للأهالي: ابتعدوا عن المصالحة appeared first on أثر برس.

Facebook Comments Box

اترك رد