روسيا تتهم أمريكا بالاستعداد لتوجيه ضربة نووية إليها “من اتجاهين”

قال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويغو، الثلاثاء 23 تشرين الثاني 2021، إن قاذفات أمريكية تدربت على توجيه ضربة نووية لروسيا من اتجاهين مختلفين في وقت سابق هذا الشهر، لافتاً إلى أن تلك القاذفات اقتربت لمسافة 20 كيلومتراً من الحدود الروسية.

وأضاف شويغو، في بيان عقب محادثات أجراها مع نظيره الصيني وي فنغ خه، أن موسكو لاحظت زيادة كبيرة في نشاط القاذفات الاستراتيجية الأمريكية التي قال إنها نفذت 30 طلعة جوية بالقرب من روسيا هذا الشهر، منوهاً إلى أن هذا العدد يزيد بمعدل مرتين ونصف المرة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

فيما أبدى شويغو استياءه على وجه الخصوص مما قال إنه محاكاة لضربة نووية أمريكية ضد روسيا، وذلك “خلال تدريبات Global Thunder للقوات الاستراتيجية الأمريكية؛ حيث تدربت 10 قاذفات استراتيجية أمريكية على استخدام السلاح النووي ضد بلادنا بشكل شبه متزامن من الجهتين الغربية والشرقية”.

في حين لفت وزير الدفاع الروسي إلى أهمية التنسيق المتطور وتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين روسيا والصين “في الظروف الحالية المتسمة بتزايد الاضطرابات الجيوسياسية، وأخطار نشوب الصراعات في أنحاء العالم”.

يأتي هذا الاتهام في وقت يتصاعد فيه التوتر بين واشنطن وموسكو حول أوكرانيا. ويعبر مسؤولون أمريكيون عن مخاوفهم من هجوم محتمل من روسيا على جارتها الجنوبية. وينفي الكرملين هذه المخاوف ويصفها بأنها لا أساس لها.

كذلك يأتي الاتهام بعد أيام من تصريح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن الغرب يتعامل باستخفاف شديد مع تحذيرات روسيا بعدم تجاوز “خطوطها الحمراء”.

ظهرت المقالة روسيا تتهم أمريكا بالاستعداد لتوجيه ضربة نووية إليها “من اتجاهين” أولاً على هاشتاغ.

Facebook Comments Box

اترك رد