على خلفية أزمة المهاجرين.. “هيومن رايتس ووتش” تتهم بيلاروسيا وبولندا بانتهاك حقوق الإنسان

اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” اليوم الأربعاء، كلاً من بيلاروسيا وبولندا بارتكابهما انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، حيال مهاجرين وطالبي اللجوء عند الحدود بين البلدين.
ووفقاً لموقع “مهاجر نيوز”، فإن المنظمة أوضحت أن “الحكومتين ملزمتين بمنع سقوط وفيات جديدة، عبر تأمين وصول إنساني منتظم للأشخاص العالقين على الحدود”.
ولفت باحثو المنظمة إلى أنهم أجروا مقابلات معمّقة مع 19 شخصاً كشفت شهاداتهم أن بعضهم “دُفعوا، بعنف أحياناً، من جانب حرس الحدود البولنديين”.
وأوضحت المنظمة أن “هذا التصدي ينتهك حقّ اللجوء المنصوص عليه في القانون الأوروبي وحضّت الاتحاد الأوروبي على بدء إظهار تضامن مع الضحايا عند الحدود من الجانبين، الذين يعانون ويموتون”.
وأكدت المنظمة أن “العنف والمعاملة غير الإنسانية والمهينة، وكذلك الضغط الذي يمارسه حرس الحدود البيلاروسيين كانت أموراً شائعة”، مضيفة أن “هذه المعاملة كان يمكن أن تشكّل في بعض الحالات، أعمال التعذيب، في انتهاك للالتزامات القانونية الدولية لبيلاروسيا”.
وأشار التقرير إلى أن 3 أشخاص اتهموا حرس الحدود البولنديين بفصل عائلاتهم بما في ذلك أهل عن أطفالهم، عبر أخذ إلى المستشفى الأفراد الذين يحتاجون لرعاية صحية وإعادة الآخرين إلى بيلاروسيا.
وبحسب وسائل إعلام بولندية، فإن 11 مهاجراً على الأقل لقوا حتفهم في المنطقة الحدودية منذ الصيف.
ويوجد نحو 7 آلاف مهاجر على الأراضي البيلاروسية، بينهم نحو ألفي شخص ينتظرون في المخيّمات على الحدود مع بولندا، وفق ما صرّحت به المتحدثة باسم الرئاسة، ناتاليا إيسمونت، الخميس.
أثر برس
The post على خلفية أزمة المهاجرين.. “هيومن رايتس ووتش” تتهم بيلاروسيا وبولندا بانتهاك حقوق الإنسان appeared first on أثر برس.

Facebook Comments Box

اترك رد