شركة تصدرت المشهد خلال كورونا تفقد 100 مليار دولار من قيمتها السوقية

تراجعت أسهم شركة زووم بنسبة 15% يوم الثلاثاء لتغلق عند أدنى مستوى لها منذ يونيو 2020.

يأتي ذلك، بعد أن أظهرت نتائج الربع الثالث تباطؤ في النمو، مع عودة الناس للتواصل الفعلي.

ومحت الخسائر نحو 100 مليار دولار من القيمة السوقية لشركة زووم منذ ذروتها في أكتوبر 2020، وهو انخفاض بنسبة 64% للسهم.

وعلى الرغم من التراجع، لا يزال السهم مرتفعاً بما يقرب من 500% منذ بدايته في عام 2019.

وكما تأثرت زووم ارتفاعاً بالوباء وهبوطاً مع العودة للحياة الطبيعية، فقد تجرعت أسهم شركة بيلتون Peloton، وهي شركة لممارسة التمارين الرياضية عن بعد من المنزل، بالإضافة إلى شركة الرعاية الصحية الافتراضية Teladoc، من الكأس نفسه، حيث انخفضا أسهم الأخيرة إلى مستويات فبراير 2020.

وعلاوة على ذلك، فإن المحللين يرون أن الأيام الصعبة لهذه الشركات لا زالت في بدايتها، حيث تتضرر الشركات التي تركز على النمو من ارتفاع عائدات السندات، حيث يتم استخدام نموذج خفض التدفقات النقدية المستقبلية في عمليات التقييم وهو ما يعني معدل خصم أكبر وبالتالي قيمة أقل لهذه الأسهم.

ومع ذلك، يتوقع بعض المحللين أن تعود زووم إلى الصعود، خاصةً بعد التراجعات الأخيرة والتي جعلت الشركة تتداول عند مكرر 13 مرة للمبيعات الآجلة – وهو معدل أرخص من العديد من نظيراتها التقنية سريعة النمو.

Facebook Comments Box

اترك رد